بحضور السيد قائد قيادة تمزموط ممثلا للسلطة المحلية، و السيد رئيس المجلس الجماعي، و السيد رئيس المجلس العلمي المحلي لمدينة زاكورة، و السيد المندوب الإقليمي لوزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية، و عضو المجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء، و الاستاذ سعيد لكراين مدير الشؤون الإسلامية بالمرصد الدولي للإعلام و الدبلوماسية الموازية، و أعضاء المجلس العلمي المحلي، و السادة أئمة المساجد بالمنطقة، و ممثلي السكان و القرى المجاورة، و طلبة المدرسة…اعطيت يومه الأحد 24 دجنبر 2017 انطلاقة الاحتفاء بمجالس الذكر و القرآن الكريم و تشجيع دور و مدارس القرآن بمنطقة درعة التي عرفت بتخريجها لمجموعة من القراء و الحفظة و الأئمة و الفقهاء…
و في مسعى لتكتل الجهود و الحفاظ على هذا الإرث المبارك السعيد من كلام الله و النهوض به و بالقيمين عليه ، و الذي يعرف تراجعا في السنوات الأخيرة.
في نفس السياق شهد مسجد دوار الحد جماعة تمزموط الأسبوع الماضي حفل تخرج الفوج الأول من الطلبة حملة كتاب الله.
المبادرة التي لقيت استحسانا و تنويها من الجميع.
الحفل الذي عرف مداخلات و كلمات في الجهود المبذولة للعناية بالقرآن تحت القيادة الرشيدة لأمير المؤمنين الذي يولي أهمية بالغة بالقرآن الكريم.
و قد عرفت المناسبة تكريم الدكتور أحمد ايت لمقدم مدير  مركز الدراسات و الأبحاث الشرعية و القانونية لإمارة المؤمنين بالمرصد الدولي للإعلام والدبلوماسية الموازية و الذي يستعد لمغادرة الاقليم صوب مدينة مراكش.
و يرجع الفضل في انجاز هذا المشروع لتظافر جهود جمعية مسجد الحد و المحسنين و إمام المسجد و القيمين على الشأن الديني بالمنطقة، الذين لم يدخروا جهدا في دعم هذه الفئات من طلبة العلم و حملة كتاب الله.
و قد عبر السيد إبراهيم الصالح عضو الجمعية عن رغبتهم في تحول مدرستها الى قبلة لطلبة العلم و منار اشعاع بالمنطقة. كما أكد على توجيه الشكر للسكان و للمحسنين و للسلطات و الى كل من ساهم من قريب او بعيد في انجاح هذا المشروع الرباني.