رسالة بروكسل – محمد سعد

على هامش فعاليات المنتدى الأفريقي للأعمال والإعلام بالعاصمة البلجيكية بروكسل .. أقيمت صباح اليوم ندوة حول تمكين المرأة العربية والافريقية بالبرلمان الأوروبي ببروكسل أدارها د . ايمن فؤاد المدرب الاقليمي لحقوق الإنسان .

ودار النقاش بالندوة حول رصد انتهاكات حقوق المرأه في ظل الصراعات والنزاعات الاقليميه المسلحه والحروب الاهليه والانقسامات العرقية والاثنيه التي تدور   في بعض الاقاليم والدول الافريقية وما قد آل اليه الحال فيما بعد الثورات العربيه والهجرات القصريه والنزوح الجماعي في ظل الكوارث الانسانيه الناجمة عن تداعي الثورات وما طرأ من انماط حديثه .. من عبوديه المرأه واستغلالها  كمظهر من مظاهر الاتجار بالبشر والهجرة الغير شرعيه .

وانتهت الورشه بمجموعة  من التوصيات تدور وجودا وعدما حول تمكين المرأة العربيه والافريقية بتفعيل آليات الرقابه المحليه والاقليمية  والدولية والرصد والتوثيق لحقوق  الانسان  والمرأه تحديدا .

بالإضافة الى رفع مستوي الوعي الدولي باحتياجات المرأة العربيه عن طريق عقد ندوات وورش بحثيه وتدريبات عمليه لتفعيل دورها .. واستغلال جهات الضغط والمؤازه المجتمعيه كنخب المجتمع والبرلمانيين والقاده السياسيين ورجال الدين وصانعي القرار في تغيير ثقافه استغلال المراه .

الى جانب التأثير في الثقافه  العامه  لمكافحه التمييز ضد المرأه والدور الاعلامي في ارسال الافكار المستنيره حول ذلك وتغيير الأفكار النمطية وبعض المورثات المرفوضة .. وتوفير صندوق مخصص لدعم اقتصاد المراه وتمكينها من دورها في انماء  الاقتصاد العربي والافريقي .

هذا وقد تمت مناقشه أوراق العمل التي ترصد حاله المرأة العربيه في مجموعة اوراق قدمت من مصر والمغرب والاردن والسعودية وبعض الدول عبرت في مجملها عن هموم واحده وان اختلفت المسميات وتغير أشكال القيود ضيقا واتساعا وفقا لما حققته المرإة العربيه من مكتسبات في مجتمعات اكثر من الاخري .. وان كانت بالاخير في المطلق مازالت تعاني في قضيتها الانسانية ودون مبالغة ليس فقط علي الصعيد الاقليمي بل علي الصعيد الدولي العالمي دون مبالغة.

حضر الندوة الخطاط ينجا رئيس جهة الداخلة وادي الذهب .. وكوثر فال رئيسة منتدى غلوبز فورم ورءيسة المنظمة الدولية للإعلام الافريقي وعدد من المسؤولين وضيوف المنتدى الأفريقي للأعمال والإعلام