يعرب المرصد الدولي للإعلام و الدبلوماسية الموازية  عن بالغ تعازيه ومواساته إلى مصر قيادة وشعبًا، ولأهالي الضحايا، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين جراء هذا العمل الإرهابي البشع الذي يستهدف حياة الأبرياء حزنه و أساه عن الحادث الأليم، و المصاب الجلل الذي نفذته آلة الغدر بسيناء ظهر اليوم ببيت من بيوت الله. و الذي اسفر عن سقوط دماء زكية لمواطنين عزل هموا بأداء صلاة الجمعة خلف إمام و في جماعة كما سنة ذلك الشريعة الإسلامية. ذنبها الوحيد هو السلمية و الروح الوطنية.

واذ نبلغ العالم عن رفضنا لكل الأعمال الإرهابية.

و بكل الأسى و الحزن نتقدم للجمهورية العربية المصرية شعبا و حكومة ببالغ العزاء.

و نتوجه إلى العلي القدير بخالص الدعاء ان يتقبل شهداءكم بقبول حسن و ان يرزقكم الصبر و السلوان. عزؤنا و عزاؤكم واحد.

“”و بشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا انا لله و إنا إليه راجعون.””

المرصد الدولي للإعلام والدبلوماسية الموازية