تعرض إبراهيم أديف  أمين مال نادي قفاز البرنوصي للملاكمة   ومراسل صحفي رياضي للمرصد الدولي للاعلام والدبلوماسية الموازية بينما كان يتابع نزالات  الملاكمة التي تدخل في إطار  إقصاءيات البطولة الوطنية لفئة الفتيان والكبار والكبيرات برسم  الموسم الرياضي 2016/2017. الأخ أديف كان يقوم بتمثل ناديه ولموقعه كمراسل صحفي في غياب مكان مخصص لممثلي مختلف  المنابر الإعلامية كما هو متعارف عليه و في ظل غياب أبسط شروط العمل كالكراسي التي من المفروض أن يوفرها المسؤولين عن التظاهرة ونخص بالذكر هنا السيد سعيد أظهورة بصفته عضو جامعي ورئيس عصبة الشاوية باء للملاكمة وأحد مدراء هاته الدورة الإقصائية حيث قام بتضييق الخناق على السيد إبراهيم أديف الذي كان ينتظر إحضار أحد الكراسي لممارسة مهمته وكذا تعرضه لمجموعة من المضايقات التي آلت في الأخير  إلى السب والشتم والقدف من طرف السيد أظهورة بكلام لايمث للرياضة بصلة لثنيه عن مزاولة مهامه  ،الشيء الذي ترك إستياءا كبيرا في نفوس جميع مكونات نادي قفاز البرنوصي الحاضرين.

إن نادي قفاز البرنوصي للملاكمة  ليندد بجميع الوسائل بهاته الممارسات الرخيصة.وعلى هامش هدا التصرف المشين  قرر المكتب المسير  مراسلة السيد رئيس الجامعة الملكية المغربية للملاكمة  في الموضوع ذاته ومتابعة سعيد أظهورة قضائيا  لوضع حد لمثل هاته الممارسات الدنيئة الضارة بالروح الرياضية،و التي يحاول من ورائها رئيس عصبة الشاوية للملاكمة باء تكريس دور البلطجية في تسيير شؤون الملاكمة المغربية  التي تنفست الصعداء في السنوات الأخيرة من خلال رئيسها الدي أعاد لها بريقها على المستوى العالي.إلا أن البعض يحاول القطيعة مع هذا التوجه الذي لا  يخدم الملاكمة المغربية بخلفيات تحرك البعض عن العدول لمسايرة ركب تطور وإزدهار الملاكمة المغربية .

عن المكتب المسير

المصطفى الفحصاوي : رئيس نادي قفاز البرنوصي للملاكمة