قَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى:

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللَّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً﴾.

عمل الدستور المغربي لسنة 2011  على ترسيخ مؤسسات الدولة الحديثة وتكريس ثقافة حقوق الإنسان وحمايتها٬  بصياغة جديدة لمؤسسات الدولة و خاصة  مؤسسة «إمارة المؤمنين» ٬ التي شكلت و على الدوام مصدر فخر  للدولة المغربية، و رافعة للنهوض و التميز ، نموذج مغربي مبني  على المساهمة في بناء الدولة المدنية الحديثة القائمة على مرجعية الأمة في تدبير شؤونها العامة، وعلى ضمان الحقوق الأساسية للأفراد والمساواة بينهم بصرف النظر عن الجنس أو اللون أو العرق أو العقيدة.

إن إمارة المؤمنين مؤسسة رمزية مجالها الأمن الروحي والقيمي في الحياة الدينية للمجتمع، و رمز للتعايش و التسامح ٬ و رعاية المصالح المجتمعية   و توفير الأمن الروحي للمواطنين و تحصينهم من التيارات الفكرية و المنحرفة و الشاذة و الغريبة عن البيئة المغربية . ان «إمارة المؤمنين»  تعنى بالشعور الديني للأمة ورعاية مصالحه و توفير الأمن و الأمان و نبذ الغلو و العنف و التطرف و التصدي للارهاب، بإعداد مواطن صالح في ذاته و مصلح في مجتمعه و بيئته. لتقف إمارة المؤمنين صرحا شامخا بالمملكة المغربية كركيزة أساس لمشروع الإصلاح، و كضمان لاستقرار البلاد و رمز سيادتها و عماد وحدتها.

و اخلاصا منا للوطن و وفاء للعهد ينظم المرصد الدولي للاعلام و الدبلوماسية الموازية ندوة علمية بعنوان:”دور إمارة المؤمنين في استتباب الامن و الاستقرار بالمغرب.” مساهمة منا في ركب النماء و الشرف خلف أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

و ستعرف هذه الندوة الفكرية مشاركة مسؤولين و  شخصيات أكاديمية و علمية و سياسية سيعملون على إثراء فعالياتها بمداخلاتهم في الموضوع، موضوع الندوة. و ذلك يومه السبت 8 ابريل 2017 بالمدينة الحمراء مراكش حيث عبق التاريخ و العراقة و رياض الصالحين و المجاهدين، و ملتقى الحضارة ، بقاعة الاجتماعات الكبرى التابعة للمجلس الجماعي شارع محمد السادس جليز مراكش.

و بالموازة مع الندوة سيعمل المرصد الدولي للاعلام و الدبلوماسية الموازية على تكريم و منح درع المواطنة  لشخصيات و رجالات من هذا الوطن للمجهودات التي بدلوها وما زالوا يبذلونها خدمة للمصلحة العليا للبلاد..
من بينهم السيد المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي

والسيد سعيد العلوة والي امن مراكش ونائبه السيد محمد امشيشو

والي جهة مراكش آسفي السيد عبد الفتاح البجيوي

و السيد محمد بن سودة الوزير رئيس جمعية الزاوية الخضراء للتربية والثقافة ،
والسيد مولاي الحسن الادريسي رئيس الهيئة الوطنية لمراكز تكوين السائقين المهنيين بالمغرب
وكدلك الاستاد المرحوم عبد الله الشليح
والاستاد الشاعر ورئيس اتحاد كتاب المغرب فرع مراكش اسماعيل زويرق
والفنان المقتدر المرحوم قيدوم وشيخ المسرحيين عبد الجبار الوزير
كما ستعرف هده الندوة تكريم المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية بلاهاي السيدة فاتو بنسودة صديقة المغرب