و يستمر العطاء و تستمر معه بشائر الفتح الإسلامي لبلاد إفريقيا و تستمر، و  تستمر معه الدبلوماسية الملكية في التقدم بخطوات ثابتة و واثقة. خط الدعوة لله و لرسوله بالحكمة و الموعظة الحسنة. سنة الأنبياء والمرسلين في بناء  المساجد و دور العبادة و تحفيظ القرآن الكريم و العناية بالائمة و العلماء لمساعدتهم على القيام بالدور المنوط بهم في توعية المسلمين و بث تعاليم الإسلام و اشاعت روح الحنفية السمحة و نبذ العنف و التطرف والإرهاب. و نصرت السنة وفق منهج قويم مبني على التناصح في الدين و حفظ واجب  الأخوة و الولاء. و تفنيد اطروحة الفرقة و الانفصال و التحريض و نشر الفتن و تزكية المحن، فهذا أمير  المؤمنين محمد السادس  نصره الله  والرئيس الغيني يعطيان انطلاقة أشغال بناء مسجد جديد بكوناكري.

ليشرف أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، وفخامة رئيس جمهورية غينيا السيد ألفا كوندي، اليوم الجمعة 24 فبراير 2017، على إعطاء انطلاقة أشغال بناء مسجد جديد بالعاصمة، المسجد الذي يحمل اسم  جلالته “مسجد محمد  السادس”.

وستمتد هذه المعلمة الدينية والثقافية على مساحة هكتار واحد من ضمنها 4040 مترا مربعا مغطاة، وتضم قاعة للصلاة تتسع لأزيد من 3000 مصل ومصلية، ومكتبة، وقاعة للمحاضرات، وجناحا إداريا، ومدرسة قرآنية، وسكنا للإمام، ومرآبا للسيارات، ومناطق خضراء.

وبهذه المناسبة، ألقى الأمين العام للشؤون الدينية بجمهورية غينيا السيد عبد الكريم جوباتي كلمة تقدم فيها بخالص الشكر والامتنان لجلالته على بناء هذا المسجد الكبير، وعلى قبول أن يحمل هذا الجامع اسم جلالته، مجددا شكره لأمير المؤمنين على تفضله بإحداث مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة. بحسب ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء.

و تفضل أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بإهداء الجهات المكلفة بتدبير الشؤون الدينية بجمهورية غينيا 10 آلاف نسخة من المصحف المحمدي الشريف، تسلمها الأمين العام للشؤون الدينية بغينيا السيد عبد الكريم جوباتي.

و كان أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مرفوقا بصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل، ورئيس جمهورية غينيا فخامة السيد ألفا كوندي، اليوم ، قد أدى صلاة الجمعة بمسجد أهل السنة والجماعة بالعاصمة الغينية كوناكري.

من خلال الأنشطة الملكية بإفريقيا و حضور جلالته السامي وتواصل الزيارة الميمونة لجلالته  لهذه البلاد من أرض إفريقيا و التي قدر لها ان تشهد ميلاد إفريقيا جديدة بحلة الايمان و الاخوة و النصرة في سبيل النهضة و التقدم والازدهار.